وزارة الدفاع الروسية تتهم سلطات كييف باحتجاز السفن الاجنبية

اتهمت وزارة الدفاع الروسية سلطات كييف بالتهرب من التفاعل مع ممثلي الدول والشركات الأجنبية التي تطالب بضمان خروج آمن لـ70 سفينة أجنبية من 16 دولة ما زالت محتجزة في موانئ أوكرانيا.

قال ميخائيل ميزينتسيف، رئيس مركز مراقبة الدفاع الوطني في روسيا الاتحادية، يوم الاثنين، إنه “في ستة موانئ (خيرسون، نيكولاييف، تشيرنومورسك، أوتشاكوف، أوديسا، ويوجني)، لا ما زالت هناك  70 سفينة أجنبية من 16 دولة محتجزة. ولا يسمح خطر القصف وخطر الألغام الذي تسبب به مسؤولو كييف للسفن بالخروج بحرية إلى عرض البحر”.وأوضح ميزينتسيف أنه “بفضل مجموعة من الإجراءات، تخلصت البحرية الروسية من خطر الألغام في المنطقة المائية لميناء ماريوبول، وبدأت بترميم البنية التحتية للميناء”، لافتا إلى أن القوات المسلحة الروسية هيأت الظروف اللازمة لتشغيل ممرين بحريين إنسانيين آمنين لحركة السفن في البحر الأسود وبحر آزوف.واتهم المسؤول الروسي سلطات كييف بالتهرب من التفاعل مع ممثلي الدول الأجنبية والشركات المالكة للسفن لحل مشكلة ضمان الخروج الآمن للسفن المحتجزة إلى منطقة التجميع.ومتحدثا عن مخاطر الألغام والمتفجرات التي تركها الأوكرانيون في المناطق المحررة، ذكر ميزينتسيف أن مفارز إزالة الألغام التابعة للقوات المسلحة الروسية ووزارة الطوارئ الروسية تقومان بمهام تطهير أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين من المواد المتفجرة، مشيرا إلى انه تم تطهير 2581.94 هكتارا، و35 مبنى منها 13 ذات أهمية اجتماعية، وجسر واحد و9.64 كيلومتر من الطرق. وقد تم العثور على 12685 قطعة متفجرة وتحييدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: