فلاديمير بوتين يعزي الشعب العراقي بتفجيرات مدينة الصدر

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه للرئيس العراقي برهم صالح فيما يتعلق بالهجوم الإرهابي الذي حدث في العاصمة العراقية بغداد ، مؤكدًا أن مقتل مدنيين عشية العيد صدم بالقسوة والسخرية ، ونشرت البرقية على موقع الكرملين.وجاء في نص التعزية


عزيزي حضره الرئيس،ارجو أن تتقبلوا تعازينا الحارة في العواقب المأساوية للهجوم الإرهابي في بغداد.
مقتل العشرات من المدنيين ، بينهم نساء وأطفال ، عشية عيد الأضحى المبارك ، هو أمر لافت للنظر في قسوته واستخفافه. إننا ندين بشدة هذه الفظائع ونأمل أن ينال منظموها ومرتكبوها العقوبة التي يستحقونها.
وأود أن أؤكد من جديد استعدادي لزيادة تعزيز التفاعل مع الشركاء العراقيين في مكافحة جميع مظاهر الإرهاب.
أطلب منكم أن تنقلوا عبارات التعازي الصادقة والدعم لأسر وأصدقاء الضحايا ، وتمنياتي بالشفاء العاجل لجميع الجرحى.
مع وافر الاحترام
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

هذا وتجدر الاشارة الى ان العمل الارهابي الذي قامت بتنفيذه انتحارية تنتمي الى تنظيم داعش الارهابي اسفر عن مقتل واصابات العشرات من الابرياء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: