فلاديمير بوتين ورئيس وزراء بريطانيا يناقشان تطور الاحداث على الحدود الروسية الاوكرانية

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال مع رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، أن السلطات الأوكرانية تتبع نهجا مضرا، مشيرا إلى أن توسع الناتو شرقا تهديد لأمن روسيا.

وذكر الكرملين، في بيان، أن بوتين وجونسون أجريا يوم الاثنين اتصالا هاتفيا حيث أعرب رئيس الوزراء البريطاني “مثل زعماء غربيين آخرين عن قلقه من التحركات الواسعة المزعومة للقوات الروسية قرب الحدود مع أوكرانيا”.

ونقل البيان أن “بوتين سلط الضوء بشكل مفصل على التقديرات المبدئية للأوضاع الحالية حول أوكرانيا”، حيث أشار إلى “أمثلة دقيقة للنهج المضر، الذي تتبعه كييف لتقويض اتفاقات مينسك، وهي أساس لا بديل له لتسوية الأزمة الداخلية الأوكرانية”.ولفت بوتين خلال الاتصال إلى أن “السلطات الأوكرانية تؤزم عمدا الأوضاع على خط التماس حيث تستخدم في منطقة النزاع أسلحة ثقيلة وطائرات مسيرة ضاربة محظورة وفقا لمجموعة إجراءات مينسك”.كما شدد بوتين على انتهاج الحكومة في كييف سياسة تمييز بحق السكان الناطقين باللغة الروسية في أوكرانيا.

وأكد أن “كل هذه التطورات تجري على خلفية التمركز العسكري المكثف من قبل دول الناتو في أراضي أوكرانيا، الأمر الذي يشكل تهديدا مباشرا لأمن روسيا”.وأشار بوتين في غضون ذلك إلى “ضرورة إطلاق مفاوضات فورية بهدف وضع اتفاقات قانونية دولية واضحة تستعبد أي تقدم لاحق للناتو إلى الشرق ونشره أسلحة تهدد روسيا في الدول المتاخمة خاصة في أوكرانيا”، مضيفا أن “الجانب الروسي سيعرض مشاريع وثائق ذات الصلة”.وذكر بيان الكرملين أن الزعيمين اتفقا على مواصلة بحث القضايا التي تم التطرق إليها عبر قنوات مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: