فشل المفاوضات الروسية الامريكية بشأن الضمانات الامنية

أعلنت روسيا أنها أجرت مفاوضات “صعبة ومهنية” مع الولايات المتحدة حول ملف الضمانات الأمنية، مشددة على أنها أوضحت للطرف الأمريكي ضرورة عدم توسع الناتو، وذكرت أن هناك “قاعدة للاتفاق“.

ممثلي روسيا وامريكا في المفاوضات

وقال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، خلال مؤتمر صحفي في ختام المفاوضات: “الحديث كان صعبا وطويلا ومهنيا للغاية وعميقا ومفصلا، دون محاولة تزيين شيء ما أو الالتفاف على الزوايا الحادة”.وأضاف: “تشكل لدينا انطباع بأن الطرف الأمريكي اتخذ موقفا جديا للغاية من المقترحات الروسية وحللها بشكل عميق، ونحن من جانبنا قدما للأمريكيين بشكل مفصل منطق وجهورية مقترحاتنا وأوضحنا لماذا يمثل الحصول على ضمانات حقوقية لعدم توسع الناتو ضرورة تامة، ولماذا لا بد من حصولنا على ضمانات حقوقية لعدم نشر منظومات ضاربة قرب حدود روسيا قادرة على إصابة أهداف في أراضينا، ولماذا نطرح مسألة حول وجوب تخلي الناتو عمليا عن الانتشار المادي في الدول التي انضمت إلى الحلف بعد العام 1997، أي بعد التوقيع على اتفاق روسيا الناتو”.وتابع: “أكدنا بوضوح أنه من دون المضي قدما في هذه الاتجاهات المحورية والضرورية الـ3 سيكون العمل على الجوانب الأخرى قيد الشكوك”.وشدد ريابكوف على أن الوضع “ليس ميؤوسا منه” فيما يخص آفاق حل القضايا العالقة، مؤكدا ضرورة ألا تتحول هذه المفاوضات إلى عملية تستغرق أشهرا وسنوات، معتبرا أنه يجب “الإسراع بحد كبير” في إطار هذا العمل.

وأوضح أنه “عندما تؤكد قيادة الاتحاد الروسي أن هناك حاجة إلى ردود عاجلة وفورية، فهذا ليس تعبير رمزي وليس مبالغة”، لافتا إلى أن الأيام القريبة سيتم خلالها تحديد ما إذا ستنعقد جولة جديدة من المفاوضات وبأي صيغة ومتى.وشدد: “نحن ندعو إلى مواصلة الحوار واستمرار العمل وعدم توقفه، لكي تخدم الدبلوماسية تعزيز الأمن والاستقرار. وهنا توجد قاعدة للاتفاق”.وأشار إلى أن روسيا اتخذت “موقفا صارما” في ملف الضمانات الأمنية، لكنها لا تتبع نهج توجيه الإنذارات إلى الولايات المتحدة والناتو.

كما ذكر ريابكوف: “أوضحنا للزملاء الأمريكيين أنه لا خطط لدينا على الإطلاق لمهاجمة أوكرانيا ولا يمكن أن تكون هناك، وكل الإجراءات الخاصة بالتدريب القتالي تجري ضمن أراضي دولتنا”.وشدد نائب وزير الخارجية الروسي على أنه لا داعي للقلق من أي سيناريو تصعيدي في المنطقة في هذا السياق.

فيما اعلنت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، أنها لم تقدم أي تنازل لموسكو خلال مشاورات جنيف بشأن الضمانات الأمنية، مؤكدة أن المقترحات التي قدمها الوفد الأمريكي مفيدة للولايات المتحدة نفسها.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، ردا على سؤال عما إذا كانت موافق الولايات المتحدة على بحث مع روسيا قضية إعادة فرض بعض القيود حول نشر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى في أوروبا، تنازلا واضحا لموسكو: “قد تكون هناك مجالات أخرى ، لكن هذا بالتأكيد ليس تنازلا…. هذه إجراءات نتخذها لصالح أمننا، وأمننا الجماعي”.

9 thoughts on “فشل المفاوضات الروسية الامريكية بشأن الضمانات الامنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: