طالب نيجيري يضحي بنفسه لانقاذ فتاة روسية من الغرق

لقي طالب من نيجيريا مصرعه غرقا في بحر البلطيق بمقاطعة كالينينغراد الروسية وهو ينقذ فتاة جرفها تيار شديد إلى عمق البحر، وفق ما أفادت وكالة “نوفوستي” اليوم.

وأوضحت الوكالة أن الحادث وقع في مدينة زيلينوغرادسك على شاطئ بحر البلطيق، حيث كان المواطن النيجيري إيلويمونور ريشارد أوكازيا (26 عاما) وهو طالب في جامعة كالينينغراد التقنية الحكومية يقضي وقتا مع زوجته وصديق له.

ونقلت “نوفوستي” عن مصدر في الجامعة قوله إن الشاب النيجيري كان أحد الرجال الأربعة الذين أسرعوا لإنقاذ فتاة بدأ تيار شديد يجرفها إلى عمق البحر. وأوضح المصدر أن ريشارد كان أول من وصل إليها ودفع بها من التيار، وساعدها الشبان الآخرون على الوصول إلى الشاطئ سباحة، دون أن يستطع ريشارد الخروج من البحر، فتم العثور على جثته عند شاطئ البحر ليلة السبت إلى الأحد.

وكشفت لجنة التحقيقات الروسية – فرع محافظة كالينينغراد – أن أربعة رجال لقوا حتفهم يوم السبت الماضي، نتيجة التيار الساحب الشديد على شاطئ بحر البلطيق، بينهم رجلان كانا ينقذان أطفالهما.

المصدر: “نوفوستي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: