زاخاروفا: حظر تويتر لحسابات بزعم “التأثير على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي” أمر سخيف

الحدث الروسي:روسيا والعالم

قالت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، معلقةً على إعلان موقع التغريدات القصيرة تويتر، حظر حسابات بسبب ما أسماه الموقع “عمليات معلوماتية”، إن حذف حسابات بذريعة “تقويض الثقة في الناتو” و”محاولات التأثير على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”، أمر سخيف.

وقالت زاخاروفا للصحفيين: “هذه ليست موجة الحظر الأولى، التي تتعرض لها حسابات روسية. من الواضح أن الحسابات الغربية ليست هدفا لمثل هذه العمليات العقابية، على الرغم من أن المعلومات المنشورة عليها معلومات كاذبة”.

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا

وتابعت الناطقة باسم الخارجية الروسية: “الأسباب التي ذكرتها شركة تويتر أمر سخيف: فإنها تزعم أن هذه الحسابات تنشر أفكارا مرتبطة بالحكومة الروسية، وأيضا تقوض الثقة في حلف الناتو وتؤثر على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

أعلنت إدارة تويتر، يوم الثلاثاء، عن حظر 100 حساب يُزعم أنها مرتبطة بروسيا، تنقسم إلى قسمين، يتألف أولها من 69 حساباً يُزعم أنها مرتبطة بالسلطات الروسية، تم من خلالها تنفيذ أنشطة تهدف إلى “إضعاف استقرار الناتو وموثوقيته”.

المجموعة الثانية تضم 31 حسابا. يُزعم أن حسابات هذه المجموعة مرتبطة بـ “وكالة أبحاث الإنترنت” الروسية، من خلال هذه الحسابات يُزعم أنها نفذت إجراءات “موجهة ضد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: