روسيا تستمر بسداد ديونها الخارجية بالروبل الروسي

شدد وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، على أن روسيا ستسدد التزاماتها المالية بموجب سندات دولية بالروبل الروسي، وذلك بعد أن ألغت واشنطن ترخيصا لموسكو لخدمة الدين العام بالدولار.

وفي مقابلة مع صحيفة “فيدوموستي” الروسية، أشار وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، إلى أن روسيا ستفي بالتزاماتها المالية أمام حاملي السندات الدولية “يوروبوند” باستخدام آلية مرتبطة بالسداد بالروبل ومشابهة للآلية التي بواسطتها تم سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل.

وشدد الوزير الروسي على أن آلية سداد السندات تعمل بنفس طريقة سداد ثمن الوقود الأزرق التي يتم بيعه من روسيا للسوق الأوروبية، ولكن “بترتيب عكسي”.

وأوضح الوزير الروسي، قائلا: “كيف يتم الدفع مقابل الغاز بالروبل؟ يتم تحويل الأموال إلينا بالعملة الأجنبية، وبعد ذلك يتم تحويل الأموال إلى الروبل الروسي بناء على طلب العميل وتنفيذ عملية السداد. وستعمل آلية تسوية السندات الدولية بالطريقة نفسها لكن بترتيب معاكس”.

وأضاف الوزير أن المستثمر الأجنبي سيحتاج إلى فتح حسابين في بنك روسي: الأول بالعملة الأجنبية والثاني بالروبل، وسيتم سداد الالتزامات من خلال إيداع الأموال بالروبل على الحساب بالعملة الروسي ومن ثم تحويلها إلى العملة الأجنبية”.

وفي وقت سابق، شددت رئيسة البنك المركزي الروسي إلفيرا نابيولينا على موسكو ليس لديها مشاكل مع توافر الأموال لخدمة الدين العام. وأشارت إلى أن روسيا ستسدد سندات “يوروبوندز” بالروبل.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، أنها لن تمدد الإعفاء من العقوبات الذي سمح لروسيا بسداد مدفوعات الديون السيادية للأمريكيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: