روسيا تؤكد عدم وجود نوايا لها بنشر قواتها بصورة دائمة في كازاخستان وواشنطن تطالبها بالخروج

الحدث الروسي /موسكو

قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن مسألة إمكانية الانتشار الدائم لقوات حفظ السلام في بايكونور بكازاخستان لم تُطرح خلال الجلسة الاستثنائية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وأوضح بيسكوف في ردا على سؤال حول ما إذا كانت مسألة نشر قوات حفظ السلام بشكل دائم في القاعدة العسكرية التي أعيد إحياؤها في بايكونور قد أثيرت، : “لم يتم التطرق إلى هذه المسألة”.

وتعليقا على الدور الذي لعبته شبكة الانترنت وشبكات التواصل في الأحداث الأخيرة في كازاخستان، قال بيسكوف:”إن الشبكات الاجتماعية لا تخدم فقط الخير، ولكن يمكن ايضا أن تستخدم للشر”.

وأوضح أن “المسألة هي اتخاذ تدابير لوقف هذا الشر. هذه القصة ليست جديدة، إنها قديمة. لقد وجدت تأكيدها الواضح مرة أخرى في سياق الأحداث الأخيرة في كازاخستان”.

فيما دعت وزارة الخارجية الأمريكية قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي لمغادرة كازاخستان بعد أن تطلب سلطات البلاد ذلك.وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس خلال مؤتمر صحفي له،  إن “عليها أن تغادر كازاخستان عندما ستطلب سلطاتها ذلك”.وكانت واشنطن قد انتقدت نشر قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وخاصة القوات الروسية في كازاخستان على خلفية الاضطرابات في البلاد.

ويضاف ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اكد خلال القمة الافتراضية التي عقدت بين قادة دول منظمة معاهدة الامن الجماعي أنّ القوات الروسية والحليفة لها التي أُرسلت إلى كازاخستان لمساندة السطلة فيها بعدما “أستهدفها الإرهاب العالمي” ستغادر هذا البلد عند انتهاء مهمتها.

أوضح بوتين خلال اجتماع عبر الفيديو مع قادة دول حليفة بينهم رئيس كازاخستان “ما أن تنجز القوة مهامها ستنسحب من أراضي كازاخستان”.

ويأتي ذلك بعد تأكيد رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكايييف أن الانسحاب سيتم “قريبًا”.

ونشر 2030 عسكرياً في إطار قوة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان بناء على طلب الرئيس الكازاخستاني.

واعتبر الرئيس الروسي أنّ جاره وحليفه كان ضحية “إرهاب دولي” مؤكداً أن هذه “العصابات المسلحة” تمتلك “خبرة قتالية واضحة” وتم تدريبها في “مراكز في الخارج”.

يذكر أن رئيس كازاخستان توجه إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي يوم 5 يناير الجاري بطلب إرسال القوات “لمحاربة الخطر الإرهابي” في البلاد على خلفية الاحتجاجات التي تحولت إلى أعمال شغب وعنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: