دبلوماسيون من مختلف الدول يحضرون محاكمة نافالني والخارجية الروسية تستنكر

الحدث الروسي/موسكو

وصفت الخارجية الروسية حضور دبلوماسيين أجانب محاكمة المعارض أليكسي نافالني في موسكو اليوم الثلاثاء بأنه تدخل في الشأن الداخلي الروسي، و”فضح الغرب للذات في مساعيه لردع روسيا”.

 ورصدت الكاميرات قرب مبنى المحكمة سيارات تابعة لسفارات الولايات المتحدة الأمركية وبريطانيا وكندا والدنمارك ولاتفيا وليتوانيا واستونيا وألمانيا والنمسا والتشيك واليابان وفنلندا والنرويج وبلغاريا.

وكتبت زاخاروفا عبر “فيسبوك” أن “الدبلوماسيين عادة يقدمون دعما لمواطنيهم في المحاكم الأجنبية. وحتى لو اعتبر الغربيون نافالني “أحدا من أهلهم” ، فهو مواطن روسي. وذلك ليس مجرد تدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة، بل إنه فضح ذاتي للدور القبيح وغير القانوني الذي يلعبه الغرب في محاولاته لاحتواء روسيا”.كما تساءلت زاخاروفا عما إذا كان ذلك ربما “محاولة للضغط النفسي على القاضي”، مضيفة أنها لا تستبعد أن يكون الغربيون تعتريهم مخاوف قوية من مصير ملايين الدولارات “التي ضخوها لتغذية النشاطات المخالفة للقانون في روسيا”.من جانبها، قالت السفارة البريطانية في موسكو لوكالة “نوفوستي” ردا على طلب التعليق، إن حضور الدبلوماسيين محاكمة نافالني “ليس خروجا عن الممارسات الدبلوماسية التقليدية”.

هذا وتجري اليوم محاكمة المعارض الروسي اليكسي نافالني بتهمة تهربه من تنفيذ الاجراءات الروسية بشان مدة محكوميته الغير المنفذه.اقرا ايضا الكرملين :نافالني عميل اجنبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: