الخارجية الروسية: خطة الناتو حول نقل اللاجئين الأفغان إلى آسيا الوسطى كارثة

الحدث الروسي/موسكو

وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خطة للناتو تحدثت عنها تقارير إعلامية لنقل اللاجئين الأفغان إلى دول آسيا الوسطى بالكارثة.وقالت زاخاروفا، في تدوينة عبر تطبيق “تيليغرام”، : “هذه الخطة هي كارثة حقا في حال تمكن الناتو من كسر حدود أفغانستان مع دول الجوار. أوروبا ستواجه تداعيات كبيرة، لكنهم على ما يبدو لا يفهمون ذلك حتى الآن”.

YAYEH KEHL, AFGHANISTAN – NOVEMBER 14: An Afghani squats on a wall while a group of U.S. Army soldiers from the 82nd Airborne Division secure an area during the inspection of a local bazaar November 14, 2002 in the town of Yayeh Kehl, Paktia province, south of Kabul, Afghanistan. U.S. troops conducted a four-day operation searching for weapons and suspected militant linked to al-Qaeda in the area. (Photo by Amel Emric-Pool/Getty Images)

وسبق أن تحدثت تقارير إعلامية، الأربعاء، عن خطة لدول الناتو حول عرض أموال وموارد لكل من طاجيكستان وتركمنستان وأوزبكستان مقابل فتح تلك الدول الحدود مع أفغانستان أمام اللاجئين.

ووتجدر الاشارة الى أن دول الاتحاد الأوروبي اتفقت يوم 31 أغسطس على منع وقوع تدفق جديد للاجئين إلى أوروبا، في ظل سيطرة حركة “طالبان” على أفغانستان، بينما طلب مؤخرا البيت الأبيض من الكونغرس الأمريكي 30 مليار دولار لحزمة إجراءات تشمل إيواء اللاجئين الأفغان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اختر لغتك
%d مدونون معجبون بهذه: